إعـــــــلان

تقليص
لا يوجد إعلان حتى الآن.

مدينة لصيانة الطائرات في السعودية بـ4 مليارات ريال

تقليص
هذا موضوع مثبت
X
X
  • تصفية - فلترة
  • الوقت
  • عرض
إلغاء تحديد الكل
مشاركات جديدة

  • مدينة لصيانة الطائرات في السعودية بـ4 مليارات ريال

    مدينة لصيانة الطائرات في السعودية بـ4 مليارات ريال

    تستوعب 16 طائرة من مختلف الطرز والأحجام وسيتم تأسيسها في جدة



    العربية.نت

    تعتزم "الخطوط الجوية السعودية" إنشاء مدينة لصيانة الطائرات في مطار الملك عبدالعزيز في جدة، بتكلفة تقدّر بنحو 4 مليارات ريال.

    وذكرت صحيفة “عكاظ” السعودية على موقعها الإلكتروني أمس،
    أن الخطوط الجوية السعودية ممثلة بـ”الشركة السعودية لهندسة وصناعة الطيران” ستناقش خلال اجتماع يعقد غدا الأحد، إنشاء مدينة لصيانة الطائرات في مطار الملك عبدالعزيز في جدة بتكلفة تقدّر بنحو 4 مليارات ريال، وذلك بحضور الائتلاف المنفذ للمشروع . وفقاً لما نقلته صحيفة "الخليج".

    وأضافت أنه تم تسليم موقع المشروع للائتلاف المنفّذ، وهو على مساحة 3 ملايين متر مربع ليكون بذلك أكبر مجمع للصيانة عالمياً، يضم المجمع كل أقسام الصيانة تحت سقف واحد.

    وأشارت إلى أن المشروع يقع في الجزء الشمالي الشرقي من مطار الملك عبدالعزيز الدولي، ويتضمن حظائر صيانة الطائرات على مساحة 315000 متر مربع تستوعب حتى 16 طائرة من مختلف الطرازات والأحجام، يمكن أن تجرى عليها مختلف أعمال الصيانة الثقيلة والخفيفة في آن واحد.

    كما يضم مجمع ورش صيانة أجهزة الطائرات على مساحة 100000 متر مربع يحتوي أكثر من 26 ورشة متخصّصة في إصلاح وحدات الطائرات وأجزائها ومزودة بأحدث الآلات وأجهزة الاختبار.

    ويضم أيضاً مخازن ومستودعات قطع الغيار والخدمات اللوجستية على مساحة 45000 متر مربع مزودة بأحدث أجهزة التخزين والإمداد، ومركزاً لصيانة وتوضيب واختبار المحركات على مساحة 145000 متر مربع، ومجمع مكاتب إدارية على مساحة 22000 متر مربع، إضافة إلى مجمع لصيانة المعدات والمرافق ومواقف مغطاة للسيارات ومسجد.

    كما سيضم المشروع المنوي تنفيذه، مركزاً متكاملاً تتوفر فيه كل خدمات الصيانة للطائرات وقطع الغيار وتوضيب المحركات ليس للأسطول الحالي والمستقبلي للخطوط الجوية العربية السعودية فقط بل للشركات الأخرى أيضاً.
    التعديل الأخير تم بواسطة 3z000z-24; الساعة 12-20-2013, 14:34.






  • #2
    رد: مدينة لصيانة الطائرات في السعودية بـ4 مليارات ريال

    رائع

    تعليق


    • #3
      رد: مدينة لصيانة الطائرات في السعودية بـ4 مليارات ريال






      تعليق


      • #4
        رد: مدينة لصيانة الطائرات في السعودية بـ4 مليارات ريال

        تجديد رخصة «السعودية» لصيانة الطائرات المسجلة بالولايات المتحدة



        المدينة - جدة
        السبت 06/04/2013

        جددت هيئة الطيران الفيدرالي الأمريكية (FAA) رخصتها الممنوحة لشركة السعودية لهندسة وصناعة الطيران إحدى شركات الخطوط السعودية وذلك بعدما قام فريق متخصص من الهيئة مكون من خمسة مفتشين وعلى مدار الأسبوعين الماضيين بإجراء التدقيق السنوي الدوري لجميع أنظمة وإجراءات الصيانة المتبعة في المقر الرئيسي لشركة السعودية لهندسة وصناعة الطيران الذي يشمل هناجر الطائرات وورش إصلاح أجزاء الطائرات ومستودعات قطع الغيار في مطار الملك عبدالعزيز الدولي وجميع مرافق الشركة الأخرى التي منها مركز توضيب المحركات واختبارها ، وقد اشتمل التفتيش أيضاً التدقيق في مؤهلات الفنيين العاملين ومراجعة السجلات الفنية وإجراءات السلامة المتبعة في الشركة.
        أعلن ذلك الرئيس التنفيذي لشركة السعودية لهندسة وصناعة الطيران المهندس نادر بن أحمد الخلاوي مشيرا إلى أن تجديد الرخصة يمنح الشركة صلاحية إجراء الصيانة لطائرات جميع الشركات المسجلة بالولايات المتحدة ، وقال : «بفضل الله تعالى ثم بجهود الأيدي الوطنية عالية التأهيل بالشركة تم تجديد الرخصة دون وجود ملاحظات على الرغم من أن التدقيق الأخير كان الأكثر دقة وشمولية وقد أكد فريق التفتيش تطابق أنظمة وإجراءات الصيانة المعمول بها لدى الشركة مع أنظمة وإجراءات هيئة الطيران الفيدرالي الأمريكية (FAA) وأبدى الفريق إعجابه بالمستوى المتميز الذي وصلت إليه شركة السعودية لهندسة وصناعة الطيران في مجال صيانة الطائرات والمحركات وأجزاء الطائرات وأشار قائد الفريق إلى أن المستوى الرفيع الذي وقف عليه الفريق يضع شركة السعودية لهندسة وصناعة الطيران على قدم المساواة مع أكبر الشركات العالمية تطوراً في مجال صيانة الطائرات والمحركات وأجزاء الطائرات» .
        ويتم التدقيق سنويا من قبل هيئة الطيران الفيدرالي الأمريكية منذ ما يقارب الثلاثين عاما وهو يخول شركة السعودية لهندسة وصناعة الطيران القيام بصيانة الطائرات المسجلة في الولايات المتحدة الأمريكية ويعد اجتيازه بنجاح تام تأكيداً على المستوى العالي الذي وصلت اليه شركة السعودية لهندسة وصناعة الطيران على المستوى العالمي .
        وأوضح المهندس خلاوي أنه تم مؤخرا الحصول على رخصة صيانة الطائرات من وزارة البلاد لشؤون المواصلات بكوريا وتجديد رخصتي صيانة الطائرات الممنوحة للشركة من قبل كل من هيئة الطيران المدني بدولتي قطر وسنغافورة.
        وأشار إلى أن الخطوط السعودية قد اجتازت في الأيام القليلة الماضية تدقيق منظمة الأياتا لسلامة التشغيل (IOSA) بنجاح كامل وقد شمل هذا التدقيق الذي يتم مرة كل عامين جميع مرافق شركة السعودية لهندسة وصناعة الطيران إضافة إلى جميع قطاعات الخطوط السعودية المختلفة .








        تعليق


        • #5
          رد: مدينة لصيانة الطائرات في السعودية بـ4 مليارات ريال

          لديها 5 آلاف موظف بنسبة 96 % للسعوديين

          «السعودية لهندسة وصناعة الطيران» تقدم خدماتها لـ 56 محطة داخلية وإقليمية ودولية

          «الاقتصادية» من جدة
          تعود نشأة الهيئة العامة للطيران المدني التي كانت تسمى «رئاسة الطيران المدني» إلى عام 1934 عندما أنشأت إحدى شركات البترول مهبطاً صحراوياً للطائرات في مدينة الجبيل، وكانت هذه بداية نواة إنشاء الهيئة العامة للطيران المدني، وبعد إهداء الرئيس الأمريكي فرانكلين روزفلت إلى الملك عبد العزيز - رحمه الله - أول طائرة من طراز DC-3 تبع ذلك بداية نشأة قطاع الطيران الحقيقية حيث تم شراء طائرتين إضافيتين من طراز داكوتا DC-3 بعد عام من وصول طائرة الملك عبد العزيز التي كانت أول طائرة في أسطول السعودية.
          ولقد بدأ ارتباط الهيئة العامة للطيران المدني بالخطوط الجوية العربية السعودية منذ نشأتها وتأسيسها، حيث كانت الخطوط الجوية العربية السعودية عند نشأتها جزءا لا يتجزأ من هيئة الطيران المدني وجميعهم تحت مظلة وزارة الدفاع والطيران، حيث ترتبط السعودية لهندسة وصناعة الطيران (إحدى شركات الخطوط السعودية والمعنية بصيانة وهندسة طائرات الخطوط السعودية) بالهيئة العامة للطيران المدني بعدة أوجه ونطاقات عمل مشتركة حيث تقوم الهيئة العامة للطيران المدني بدور فاعل في الإشراف على قطاع الطيران بشكل عام وصناعة هندسة الطيران بشكل خاص بالمملكة، وذلك من خلال مراجعة إجراءات وعمليات الصيانة على الطائرات والمعدات الأرضية للصيانة والمنشآت التابعة للشركة السعودية لهندسة وصناعة الطيران.
          وبحلول عام 1984 استغنت «الخطوط السعودية» عن تجديد الاتفاقية المبرمة مع شركة الطيران الأمريكية TWA التي كانت تقوم بالإشراف الكامل على أعمال صيانة الطائرات في «الخطوط السعودية» لتبدأ بداية عهد جديد في صناعة صيانة الطائرات في المملكة، وذلك من خلال كوادر وطنية عالية التأهيل تولت المهمة ليأخذ هذا القطاع في النمو والتطور.
          ومنذ ذاك التاريخ نما وازداد حجم التعاون والارتباط بين «إدارة الشؤون الفنية» بالخطوط السعودية والهيئة العامة للطيران المدني على أوجه كثيرة، حيث تقوم الهيئة العامة للطيران المدني بإصدار التنظيمات واللوائح التي تستند عليها البرامج الفنية لصيانة الطائرات، إضافة إلى الإشراف على ملاءمة المنشآت الفنية للقيام بأعمال الصيانة للطائرات وأجزائها، كما تشرف الهيئة العامة للطيران المدني أيضا على الكوادر الفنية والهندسية، إضافة إلى إصدار الشهادات الفنية وشهادات تسجيل الطائرات وشهادات مراجعة مواصفات الطائرات.
          كما تشرف الهيئة العامة للطيران المدني أيضا على إصدار شهادات الأعمال الملحقة للتعديل على الطائرات، وذلك في حالة إذا كان هناك أي تعديل على التصميم الأساسي للطائرة، حيث إنه تتم مراجعة برامج التعديل على الطائرات من قبل المهندسين المختصين في الإدارة الهندسية «بإدارة الشؤون الفنية» لإضافة ما يلزم ليتلاءم مع الطبيعة التشغيلية لأسطول طائرات «الخطوط السعودية» وذلك من واقع الخبرة والتجربة المكتسبة من التشغيل، حيث إن أجواء التشغيل في بيئة المملكة العربية السعودية تختلف بعض الشيء عن مناطق العالم الأخرى من حيث المناخ والموقع والمطارات الداخلية ودرجات الحرارة الجوية العالية والغبار والرطوبة.
          وتشتمل برامج صيانة طائرات «الخطوط السعودية» على غسيل دوري لمحركات الطائرات في المحطات الداخلية، وذلك للمحافظة على كفاءة المحركات وتغيير مصافي «فلاتر» تنقية الهواء في فترات أقصر بكثير من الشركات الأخرى وذلك للحفاظ على سلامة الأداء لأجهزة التبريد «التكييف» وتنقية الهواء على الطائرات، نظراً لعوامل الرطوبة والغبار الموجودة في بيئة المملكة العربية السعودية، من ثم تتم الموافقة على البرنامج النهائي للصيانة من قبل الهيئة العامة للطيران المدني، وذلك كله يجب أن يتم قبل إصدار ترخيص الهيئة العامة للطيران المدني لـ «الخطوط السعودية» بتشغيل ذلك النوع من الطائرات، يتم بعد ذلك جدولة وتنسيق عملية تنفيذ هذه الفحوص في أوقاتها المحددة بشكل دقيق جداً عن طريق إدارة تخطيط الصيانة ولا يمكن تأخير أي عملية صيانة دورية أو فحص إلا بعد أخذ موافقة الإدارة الهندسية «بإدارة الشؤون الفنية» أو الهيئة العامة للطيران المدني أو كلتيهما، وذلك حسب أهمية عملية الصيانة وتأثير النظام المعني بسلامة تشغيل الطائرة. ولا يمكن التصريح للطائرة بالعمل إذا ما كان هناك خلل فني قد يؤثر في سلامة الركاب أو التشغيل حيث يتم إخراج الطائرة من الخدمة مؤقتاً لحين إصلاح العطل.
          ويشمل برنامج صيانة الطائرات الوقائي عادة إجراءات فحص للطائرة والمحركات وجميع الأجهزة المكملة لها من قبل الفنيين والطاقم قبل الإقلاع وتسجيل أي عطل وإصلاحه قبل الإقلاع في حالة تأثيره في سلامة الركاب أو الطائرة، وفحص يومي وشهري وسنوي وعدة سنوات تتفاوت على حسب نوع الطائرة.
          وللتأكد المستمر من سلامة التشغيل ولزيادة كفاءة أنظمة الطائرات يقوم المهندسون المختصون بمراقبة ومراجعة دورية لجميع برامج الصيانة وتعديلها والإضافة عليها بناء على ما يرد إليها من الشركات المصنعة أو من خلال نتائج برنامج قياس الأداء المستمر لسلامة التشغيل ونتائج التحليل لعلميات الصيانة الدورية، وذلك بالتنسيق مع الشركات المصنعة وهيئات الطيران المدني المعنية، حيث إن الطائرات وصناعة الطيران تمر بعملية تطوير مستمر للرفع من مستوى الجودة والاعتمادية.
          وتشرف الهيئة العامة للطيران المدني كجهة مشرعة لصناعة النقل الجوي على نوعين من الرخص التشغيلية الأساسية التي تختص بالخطوط السعودية وقطاع هندسة الطيران، حيث تقوم بالإشراف والتصريح على سبيل المثال لا الحصر التشغيل تحت البند 121 Operation specifications والبند 145 Approvedmaintenance Organization وهي أطر عمل وتشغيل دولية من الهيئات والمنظمات العالمية في مجال هندسة وصناعة وتشغيل الطائرات التجارية حيث يختص البند 121 بتحديد نطاق التشغيل التجاري لشركة الطيران عموماً ويحدد فيما يخص هندسة وصناعة الطيران الطائرات بأرقام تسجيلها وأنواعها في الرخصة، وذلك يخول قطاع هندسة وصناعة الطيران القيام بعمليات وبرامج الصيانة على الطائرات التي تم تسجيلها في الرخصة، وتقوم الهيئة العامة للطيران المدني بالإشراف المستمر على متطلبات الرخصة والتأكد من استيفاء جميع الشروط والإجراءات التفصيلية لبرامج وعمليات الصيانة ومراجعتها وفقاً لإجراءات الصيانة الفعلية التي تتم على الطائرات وتتضمن وثائق البند 121 وثائق (دليل التشغيل الفني) (Technical Operation Manual) الذي يعنى بتفصيل برامج وإجراءات الصيانة وشرح مهام كل إدارة من إدارات الصيانة المختلفة عند القيام بعمليات الصيانة، وتقوم كل إدارة باتباع الدليل الخاص بها (دليل الأنظمة والإجراءات) (Department Procedure Manual) الذي يشرح بشكل تفصيلي الخطوات بالتفصيل لكل عملية ومهمة تدخل في إجراء عمليات الصيانة، ويأتي هنا دور الهيئة العامة للطيران المدني كشريك نجاح في مراجعة هذه الوثائق والتصديق والموافقة عليها، وذلك للوصول إلى أعلى درجات تأكيد الجودة لضمان السلامة الفنية والتشغيلية للطائرات.
          كما تشرف الهيئة العامة للطيران المدني بالتعاون مع إدارة تأكيد الجودة في «السعودية لهندسة وصناعة الطيران» على إجراءات التصريح للطائرات بالطيران تحت شروط (قائمة الحد الأدنى من المعدات) (Minimum Equipment List) وهو إجراء تقوم به منظمات الصيانة، ويحدد هذا الإجراء الحد الأدنى من المعدات التي تكون في حالة عمل كاملة للسماح للطائرة بالطيران بحيث لا يؤثر في سلامة الطائرة والرحلة وتقوم الشركة المصنعة للطائرة بوضع هذه القوائم وتحديدها، ثم تقوم الإدارة الهندسية والتخطيط في منظمات الصيانة برفع الحد الأدنى لهذه القوائم كإجراء احترازي لزيادة مستويات الجودة معتمدين في ذلك على اعتبارات كثيرة وعوامل عديدة، حيث يلعب النطاق الجغرافي والتشغيلي دورا كبيرا في تحديد هذه المعدات كما تلعب خبرة المهندسين وإخصائيي تخطيط الصيانة دورا في تحديد ورفع مستوى هذه القوائم، على الرغم من هذه الإجراءات الاحترازية لا يسمح للطائرة بالطيران أكثر من مدة معينة تحت هذه الشروط، ويأتي هنا دور الهيئة العامة للطيران المدني لمراقبة هذه الإجراءات وتحديد الوقت الذي تكون الطائرة فيه تعمل بكامل معداتها، وهذا أحد أوجه التعاون لضمان مستويات عالية من التشغيل.
          وكذلك تتعاون الهيئة العامة للطيران المدني مع «السعودية لهندسة وصناعة الطيران» في مراقبة ومراجعة شهادات النوعية للطائرات، حيث إن كل طائرة لها شهادة نوعية يحدد بها التجهيزات الفنية والهندسية وأماكنها ونوعيتها، وعند القيام بأي تعديلات على الطائرة سواء فنية أو هندسية أو على سبيل المثال تغيير تشكيل المقاعد في الطائرة، تقوم منظمة الصيانة بمراجعة الجهة المصنعة للطائرة للتنسيق ووضع الرسومات الفنية والهندسية من الجهة المصنعة وعرضها على الهيئة العامة للطيران المدني لمراجعتها وفقاً للإجراءات المتبعة والتصديق على هذه التعديلات، ومن ثم التعديل على شهادة النوعية وإصدار شهادة نوعية بديلة، وهذه خطوة أخرى من خطوات كثيرة متبعة لضمان أعلى مستويات الأمان والسلامة على الطائرات - بإذن الله. ومما يجدر ذكره مراقبة المقاييس والجودة والنوعية من أهم العمليات الإشرافية التي تقوم بها هيئة الطيران المدني، حيث تخضع جميع ورش «السعودية لهندسة وصناعة الطيران» إلى البند 145 الخاص بورش الإصلاح، حيث تقوم الهيئة العامة للطيران المدني بإصدار الرخص والشهادات وعمليات مراقبة الجودة والنوعية بالتعاون مع إدارة مراقبة الجودة في «السعودية لهندسة وصناعة الطيران» لضمان مستويات التشغيل والسلامة المهنية ونوعية الخدمة المقدمة لعملائها الداخليين والخارجيين على مستوى عال من المهنية وضمانا لسلامة الطائرات والعاملين عليها والمنشآت.
          وتبع ذلك وبعد مرور عقود طويلة من التعاون بين «إدارة الشؤون الفنية» والهيئة العامة للطيران المدني استبدال مسمى «إدارة الشؤون الفنية» لتصبح «الوحدة الاستراتيجية للخدمات الفنية» من ثم تم تسجيل قطاع الخدمات الفنية كشركة مستقلة تحت مسمى «السعودية لهندسة وصناعة الطيران»، وذلك تماشياً مع خطوات الخصخصة التي تشمل جميع قطاعات الخطوط الجوية العربية السعودية، واستمر أيضا التعاون مع الهيئة العامة للطيران المدني في جميع الأصعدة الفنية والتقنية.
          وأصبحت اليوم الشركة السعودية لهندسة وصناعة الطيران تقدم خدماتها في 27 محطة داخل المملكة العربية السعودية و29 محطة إقليمية ودولية، وتستفيد من هذه الخدمات عشرات شركات الطيران، وقد بلغ عدد الموظفين في يومنا هذا بالشركة السعودية لهندسة وصناعة الطيران المتخصصين في صيانة الطائرات وهياكلها ومحركاتها وقطعها المكملة والمعدات الأرضية أكثر من 5000 موظف بنسبة سعودة تتجاوز 96 في المائة وهي نسبة مرتفعة جدا، علما بأن غير السعوديين يعملون في المحطات الخارجية.
          كما تضم شركة السعودية لهندسة وصناعة الطيران أكاديمية الأمير سلطان لعلوم الطيران «ومعهد تقنية وتدريب صيانة الطائرات» التابع للشركة، ومن أبرز مهامه التأهيل الأكاديمي للكوادر الفنية من خلال تأهيل الشباب السعودي للقيام بمهام صيانة الطائرات والمحركات وقطع الغيار والأجهزة والمعدات المساندة.
          وأيضا تضم الشركة حظائر للطائرات التجارية تستوعب طائرات بوينجB 747 – 400 وحظيرة لطائرات رجال الأعمال، بالإضافة إلى 28 ورشة فنية متخصصة في العديد من المجالات، ومركز توضيب المحركات الذي يقوم بتوفير جميع الخدمات الفنية الخاصة بصيانة المحركات والوحدات المساندة لإنتاج الطاقة وقطع غيار المحركات بسواعد وطنية عالية التأهيل.
          وحاليا تقوم الشركة السعودية لهندسة وصناعة الطيران بجميع أعمال الصيانة الخفيفة والثقيلة بدءاً من الصيانة اليومية للطائرات قبل الإقلاع وبعد الوصول مروراً بالصيانة الدورية اليومية والأسبوعية والشهرية وصولاً إلى العمرة الكاملة وتوضيب المحركات لطائرات الخطوط السعودية بكافة أنواعها وأحجامها، كما تقدم خدمات الصيانة الخفيفة والثقيلة أيضاً للعديد من شركات الطيران الإقليمية والدولية داخل المملكة وخارجها.





          تعليق


          • #6
            رد: مدينة لصيانة الطائرات في السعودية بـ4 مليارات ريال

            المهم التوطين ,,






            sigpic

            تعليق


            • #7
              رد: مدينة لصيانة الطائرات في السعودية بـ4 مليارات ريال

              المشاركة الأصلية بواسطة النسرالعربي مشاهدة المشاركة
              المهم التوطين ,,
              شوفة عينك الخبر الي قبل ردك تفائلوا بالخير تجدووة .





              تعليق


              • #8
                رد: مدينة لصيانة الطائرات في السعودية بـ4 مليارات ريال

                يا كثر المدن الي نسمع فيها ولا نشوفها

                يالبى المدينة العسكرية بـــــس
                sigpic

                تعليق


                • #9
                  رد: مدينة لصيانة الطائرات في السعودية بـ4 مليارات ريال

                  خطوة جبارة ....

                  تعليق


                  • #10
                    رد: مدينة لصيانة الطائرات في السعودية بـ4 مليارات ريال

                    في قطاع الطيران المدني
                    لو استطعنا خلال ١٠ سنوات من الان ان نجاري دولة مثل قطر فهو انجاز
                    اما لدولة مثل الأمارات فيستحيل ان نصل لمستواها قبل ٢٠ سنة من الان
                    وهذا بحسب اكثر الاراء تفائلا

                    حاليا مع فصل قطاع الطيران المدني عن وزارة الدفاع بدئنا نرى بعض التحرك في الاتجاه الصحيح
                    لكن بالاجمال مازال قطاع الطيران المدني لدينا متخلف واقل من دول مجاورة لا تملك ربع امكانياتنا
                    ومازال مواطنينا مجبرين لاستخدام خطوط طيران ومطارات الدول الصغيرة المجاورة

                    تعليق


                    • #11
                      رد: مدينة لصيانة الطائرات في السعودية بـ4 مليارات ريال

                      المشاركة الأصلية بواسطة alfaroq مشاهدة المشاركة
                      في قطاع الطيران المدني
                      لو استطعنا خلال ١٠ سنوات من الان ان نجاري دولة مثل قطر فهو انجاز
                      اما لدولة مثل الأمارات فيستحيل ان نصل لمستواها قبل ٢٠ سنة من الان
                      وهذا بحسب اكثر الاراء تفائلا

                      حاليا مع فصل قطاع الطيران المدني عن وزارة الدفاع بدئنا نرى بعض التحرك في الاتجاه الصحيح
                      لكن بالاجمال مازال قطاع الطيران المدني لدينا متخلف واقل من دول مجاورة لا تملك ربع امكانياتنا
                      ومازال مواطنينا مجبرين لاستخدام خطوط طيران ومطارات الدول الصغيرة المجاورة
                      الموضوع يتحدث عن البنية التحتية في مجال صيانة الطائرات المدنية والتجارية

                      التي سيتم تتويجها بمدينة متكاملة لصيانة الطائرات تحت رعاية الشركة السعودية لهندسة وصناعة الطيران

                      في هذا المجال لا الامارات ولا قطر يصلون للمستوى الذي وصلنا إليه ويحتاجون لسنوات حتى يصلون

                      بل حتى قبل ان يصلون ستكون المدينة الاضخم في العالم قد انتهى بنائها وستكون المنافسة مستحيلة للغاية

                      اتفق معك لو ان الموضوع كان يتحدث عن الخدمات المقدمة للعملاء او غيرها لكن ليس هذا موضوعنا

                      تعليق


                      • #12
                        رد: مدينة لصيانة الطائرات في السعودية بـ4 مليارات ريال

                        المدينة ستحتوي على اماكن مخصصة لتجميع وصناعة اجزاء الطائرات

                        قرأت خبر قبل فترة حول هذا الموضوع لكن لا اعلم اين بالضبط وجاري البحث عنه

                        تعليق


                        • #13
                          رد: مدينة لصيانة الطائرات في السعودية بـ4 مليارات ريال

                          المشاركة الأصلية بواسطة السطوهـ السعودية مشاهدة المشاركة

                          الموضوع يتحدث عن البنية التحتية في مجال صيانة الطائرات المدنية والتجارية

                          التي سيتم تتويجها بمدينة متكاملة لصيانة الطائرات تحت رعاية الشركة السعودية لهندسة وصناعة الطيران

                          في هذا المجال لا الامارات ولا قطر يصلون للمستوى الذي وصلنا إليه ويحتاجون لسنوات حتى يصلون

                          بل حتى قبل ان يصلون ستكون المدينة الاضخم في العالم قد انتهى بنائها وستكون المنافسة مستحيلة للغاية

                          اتفق معك لو ان الموضوع كان يتحدث عن الخدمات المقدمة للعملاء او غيرها لكن ليس هذا موضوعنا
                          البنية التحتية تشمل مطارات واسطول طيران وقدرات دعم وصيانة
                          قبل فترة خسرت السعودية ترخيص صيانة الطائرات المدنية التابعة لدول الاتحاد الاوروبي وقبله حصل نفس الامر مع امريكا
                          والاسباب كانت عدم توافق اجراءات الصيانة مع المعايير المطلوبة من تلك الدول

                          اتمنى ان تكتمل فعلا تلك المدينة وان نرى وضع هذا القطاع بمستواه المستحق
                          وفي نفس الوقت علينا ان نعرف ان اول خطوة لحل اي مشكلة هو الأعتراف بالمشكلة من الأساس

                          تعليق


                          • #14
                            رد: مدينة لصيانة الطائرات في السعودية بـ4 مليارات ريال

                            المشاركة الأصلية بواسطة alfaroq مشاهدة المشاركة
                            في قطاع الطيران المدني
                            لو استطعنا خلال ١٠ سنوات من الان ان نجاري دولة مثل قطر فهو انجاز
                            اما لدولة مثل الأمارات فيستحيل ان نصل لمستواها قبل ٢٠ سنة من الان
                            وهذا بحسب اكثر الاراء تفائلا

                            حاليا مع فصل قطاع الطيران المدني عن وزارة الدفاع بدئنا نرى بعض التحرك في الاتجاه الصحيح
                            لكن بالاجمال مازال قطاع الطيران المدني لدينا متخلف واقل من دول مجاورة لا تملك ربع امكانياتنا
                            ومازال مواطنينا مجبرين لاستخدام خطوط طيران ومطارات الدول الصغيرة المجاورة
                            وماهو التطور في هذه المجال في قطر ؟ الموضوع عن البنية التحتية لصناعة الطيران واعتقد السعودية لديها تلك البنية من خلال الشركات الوطنية وشاهدت بعضها في معرض دبي للطيران

                            تعليق


                            • #15
                              رد: مدينة لصيانة الطائرات في السعودية بـ4 مليارات ريال


                              مع إحترامنا للأخوة في قطر ,, ولكنهم لا يملكون أصلا أفراد مؤهلين أو حتى بنية تحتية لصيانة طائراتهم العسكرية التي لا تزيد عن 12 طائرة فما بالك بأسطولهم الضخم من الطائرات المدنية .....

                              قطر في الأساس بلد صغير ولا يملك أصلا رحلات داخلية وكذلك الإمارات ربما هناك رحلات لمطار العين الكويت لا تشغل رحلات داخلية ربما عمان التي تشغل رحلات داخلية,, لكن فعلا لا مقارنة مع السعودية ,, فنحن نشغل 27 مطار داخلي ,,10 منها تشغل رحلات دولية ..من هنا المشكلة ,,,تشتيت جهود الخطوط داخليا بضغط من الحكومة لتلبية طلبات المواطنين رغم أن بعض الرحلات لا تمتلى نصف المقاعد ومن هنا تخسر الشركة

                              برأيي الأن الوضع يسير للتحسن فهيئة الطيران المدني بعد فصلها عن وزارة الدفاع تبلي بلاء حسنا ,, فمطار جدة الدولي سيفتتح العام المقبل وهو يستوعب حوالي 40 مليون مسافر في مرحلته الأولى ,, ومطار المدينة الدولي قيد الإنشاء وكذلك مطارات الرياض ستشهد تطوير ,,جيزان الأن يبنى فيها مطار يستوعب 30 مليون مسافر سنويا , مطار تبوك قيد التوسعة ,, وغيرها من المطارات ,,,

                              الأهم حاليا هو تهيئة المطارات وهي الخطوة الأهم لأنها تشكل البنية التحتية لعالم الطيران في البلد .......

                              الخطوات الأخرى قادمة ,,, من أهمها توسعة الأسطول الجوي الناقل ,, الخطوط السعودية تتقدم من أهم خطواتها حصولها على أفضل خطوط في الشرق الأوسط ,, ايضا في شهر نوفمبر حققت نسبة إنضباط في الرحلات وصلت ل91% وهي نسبة عالية لأن بعض التأخير ينتج من الأحوال الجوية خاصة في المناطق الجنوبية التي يغطيها الضباب في موسم الشتاء ويصبح الطيران لها صعب حتى تتحسن حالة الطقس ,,, لذلك بعض التأخير لا تتحمله الشركة

                              ما يميز السوق السعودي هو النمو المطرد ,,,,, فسنويا ينمو سوق الطيران السعودي بمقدار 10% وهذه نسبة توجد في الهند والبرازيل والسعودية فقط ,,,,,,,

                              لذلك الإستثمار في سوق الطيران السعودي مربح جدا تكفي مواسم الحج والعمرة ,,, الموضوع فقط يحتاج لقليل من الهيلكة ,,

                              نأتي لمسألة الصيانة ,, وهي حقيقة أبرز ما يميز شركة الخطوط السعودية ,, الصيانة ممتازة جدا وهذا مايجعلني أصعد للخطوط وأنا مرتاح كذلك الطيارين أغلبهم مواطنين خريجي أمريكا ,,,,,وهذه أيضا نقطة تحسب للشركة

                              تعليق

                              ما الذي يحدث

                              تقليص

                              المتواجدون الآن 1. الأعضاء 0 والزوار 1.

                              أكبر تواجد بالمنتدى كان 170,244, 11-14-2014 الساعة 09:25.

                              يعمل...
                              X